Blogger Widgets

بنر

Latest Tips For BloggersLatest Tips For Bloggers Latest Tips For BloggersLatest Tips For Bloggers

.: عدد زوار المدونة :.

سلسلة مميزة - اداب الانترنت


ادعمنا
جديد
جـــاري الــتــحــمــيــل...

الخميس، 13 فبراير، 2014

صفات أهل التحزب

الرؤى:0

صفات أهل التحزب
للحزبيين علامات واضحة تستطيع كشفهم بواسطتها، ومن هذه العلامات:
1-
الفرقة في الدين، والدعوة إليها تحت ستار تعدد الجماعات الإسلامية، وأنها يكمل بعضها بعضا !!!واذكر هنا لأبي المظفر السمعاني قوله: ( ومما يدل على أن أهل الحديث هم على الحق, أنك لو طالعت جميع كتبهم المصنفة من أولهم إلى آخرهم قديمهموحديثهم مع اختلاف بلدانهم وزمانهم, وتباعد ما بينهم من الديار وسكون كلواحد منهم قطراً من الأقطار, وجدتهم في بيان الاعتقاد على وتيرة واحدة,ونمط واحد يجرون فيه على طريق لا يحيدون عنها ولا يميلون فيها, قولهم في ذلك واحد ونقلهم واحد, لا ترى بينهم اختلافا ولا تفرقا في شيء ما وان قل,بل لو جمعت جميع ما جرى على ألسنتهم ونقلوه عن سلفهم وجدته كأنه جاء من قلب واحد وجرى على لسان واحد, وهل على الحق دليل أبين من هذا ؟ قال الله تعالى (أفلا يتدبرون القران ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاكثيرا) وقال تعالى (واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا) .وأما إذا نظرت إلى أهل الأهواء والبدع رأيتهم متفرقين مختلفين شيعا وأحزابالا تكاد تجد اثنين منهم على طريقة واحدة في الاعتقاد, يبدع بعضهم بعضا بليرتقون إلى التكفير, يكفر الابن أباه والرجل أخاه والجار جاره تراهم أبدا في تنازع وتباغض واختلاف, تنقضي أعمارهم ولم تتفق كلماتهم (تَحسبهم جميعاًوقلوبُهم شتى ذلك بأنهم قومٌ لا يعقِلون ) قلت: وهذا هو حال الحزبيين فلا تكاد تراهم متفقين أبدا فهذا تبليغي وآخر أخواني قطبي وآخر بناوي ورابع ينتمي إلى جماعة التكفير والهجرة … الخ وهكذا ينطبق عليهم قول الباري عز وجل ( إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شِيعاً لست منهم في شيء ).

2-
رد الحق وابتاع الهوى.

3-
التقديس للأشخاص والغلو فيهم والتحزب لآرائهم.
4-
اتباع المتشابه وترك المحكم وهذه علامة أهل الأهواء والبدع فعن عائشة رضي الله عنها قالت (تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية (هو الذيأنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخرُ متشابهات فأما الذينفي قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلمتأويله إلا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا الو الألباب) قالت: فقال رسول الله صلى الله (فإذا رأيت الذين يتبعون ما تشابه منه فأولئك الذين سمى الله فاحذروهم )

5-
الاستدلال بالمنسوخ وترك الناسخ من كلام الله سبحانه وتعالى أو كلام رسوله صلى الله عليه وسلم أو كلام علماء السنة.

6-
معارضة السنة بمتشابه القران.قال عمر بن الخطاب – رضي الله عنه - (إن ناساً يجادلونكم بشبه القران فخذوهم بالسنن فان أصحاب السنن اعلم بكتاب الله عز وجل )

7-
بغض أهل الأثر سواء من السلف أو من المعاصرين وان لم يبوحوا بذلك .

8-
الإعراض عن كتب السلف ودعوة الناس والشباب إلى كتب الحركيين التي ليس فيها علم كما لا تخلو من البدع والضلالات .

9-
لا يحاولون فهم الكتاب والسنة بفهم السلف الصالح بل يحاولون أن ينشئوافهما جديدا يناسب العصر- زعموا- ونسوا أو تناسوا قول الإمام مالك رحمه الله ( لا يُصلح آخر هذا الأمر إلا ما أصلحَ أوله ).

10-
إطلاق الألقاب على أهل السنة وسلفهم في ذلك هم أهل البدع الذين كانوا يصمون أهل السنة بأنهم حشوية و مجسمة وغيرها من الألقاب.

11-
المسارعة في التكفير, قال أبو العالية رحمه الله (قد أنعم الله علي بنعمتين لا ادري أيهما أفضل أن هداني للإسلام ولم يجعلني حروريا ).

12-
الطعن في علماء السنة والكذب عليهم, وتشويه سمعتهم ووصمهم بالتشدد والتسرع إلى غيرها من الكلمات.

13-
قلب الحقائق.

14-
الألفـة: هذه القاعدة الذهبية التي استخدمها السلف لكشف أهل البدع,ويستخدمها أهل السنة في كل زمان الكشف الحزبيين الذين يُخفون تحزبهم, فإذا شككت في منهج شخصٍ وتوجهه وخفي عليك أمره فما عليك إلا أن ترى جلساءه لتعرف حقيقة أمره فان كان جلساؤه أهل سنة فهو على منهجهم, وان كانوا غير ذلك فألحقه بهم.يقول الاوزاعي رحمه الله (من ستر علينا بدعته لم تخفَ علينا ألفته ) (1)ويقول معاذ بن معاذ رحمه الله (الرجل وان كتم رأيه لم يخفَ ذاك في ابنه ولاصديقه ولا في جليسه).وقال محمد بن عبيد الغلابي رحمه الله (يتكاتم أهل الأهواء كل شيء إلا التآلف والصحبة).

15-
التهييج والإثارة على ولاة الأمور, ويستغلون في ذلك أوقات الفتنوالاضطرابات, فيخرجون باسم الأمر المعروف والنهي عن المنكر كما كان عادة أسلافهم الخوارج.

16-
الدعاية لكتب المبتدعة وأشرطتهم ونشرها.وقد سئل الإمام العلامة عبدالعزيز بن باز رحمه الله- في شريط شرح كتاب فضل الإسلام - سؤالا هذا نصه: الذي يثني على أهل البدع ويمدحهم هل يأخذ حكمهم فأجاب (نعم ما فيه شك, من أثنى عليهم ومدحهم هو داعٍ لهم, يدعو لهم, هذا من دعاتهم نسأل الله العافية ).

17-
التجميع: والمقصود بالتجميع تجميع اكبر عدد من الناس حولهم دونما أدنى اهتمام بإصلاح عقائدهم أو بواطنهم وهذا المنهج تنتهجه كل من جماعة الأخوان المسلمين وجماعة التبليغ. ويجمعهم في هذا قاعدةنتعاون فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه ) وقاعدة (وحدة الصف لا وحدة الرأي )

18-
الحرص على المناصب والوصول إليها.

19-
التلبيس على الناس عبر لباس الدين والسنة, وعند أدنى عرض لنشاطات هؤلاء على الكتاب والسنة تجد الطوام والمخالفات, وكأن هذه المظاهر لم تكن إلا لتمرير نظرياتهم الحزبية وخططهم الحركية باسم الدين والسلفية.يقول أحد منظري جماعة الأخوان المسلمين: (المنهج العقدي والفقهي عند الأخوان هو منهج سلفي صرف لا غُبار عليه ) !!!

20-
الكذب: وهم يجيزون ذلك من باب (مصلحة الدعوة !!) و( الحرب خدعة!!) ووالله لقد جُرب كثيرٌ منهم فوُجدوا على هذه الحال فنسأل الله العافية.

21-
النظام العسكري المبطن: من خلال المراكز الصيفية والرحلات الجماعية وسلفهم في هذا هو إمامهم حسن البنا.

22-
تصنيف العلماء الربانيين وثلبهم: فهذا (مداهن !!) وهذا (لا يفقه الواقع !!) وذلك (عالم حيض ونفاس !!)
(
كبُرت كَلمةً تخرُجُ من أَفواهِهِم إن يَقولون إلا كذباً)

23-
التوسع في وسائل الدعوة غير الشرعية: كالأناشيد، الكرة، المسرحيات، الرحلات … الخ ) سُئل فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله: هل يجوز للرجال الإنشادالإسلامي ؟ فأجاب بقوله (الإنشاد الإسلامي إنشاد مبتدع مما أبتدعه الصوفيةولهذا ينبغي العدول عنه إلى مواعظ القران والسنةوسُئل فضيلة الشيخ صالح الفوزان حفظه الله عما يكون في المراكز الصيفية من التمثيل والأناشيد فجاء في جوابه: (أما الأشياء التي يسمونها ترفيهية فهذه في الواقع لا ينبغي أن تكون في البرامج, لأنها تقتطع جزءاً من الوقت بلافائدة بل ربما تشغلهم وتنسيهم الفائدة التي جاؤوا من أجلها, ومن ذلكالتمثيليات والأناشيد فإنها مجرد لهو ولعب وتدرب الطلاب على متابعةالمسرحيات والأغاني التي في وسائل الإعلام المختلفة) .

24-
القصص: فتُلاحظ محاضراتهم وخطبهم يغلب عليها جانب القَصص الذي لا يسمن ولا يغني من جوع فلا يستفيد منه المرء لا في عقيدة ولا في عبادة, وقد حذر السلف أيما تحذير من القصاصين ومن الجلوس إليهم.قال مالك رحمه الله (واني لأكره القصص في المسجد ) وقال (ولا أرى أن يجلس إليهم وان القصص لبدعة ) وقال سالم: كان ابن عمر يلقى خارجا من المسجد فيقول: ما أخرجني إلا صوت قاصكم هذاوسئل الإمام احمد: ما تقول في أهل القصائد ؟ فقال : بدعة لا يجالسون .

25-
السرية والتكتم:قال عمر بن عبدالعزيز رحمه الله: ( إذا رأيتم قوماً يتناجون في دينهم دون العامة فأعلم أنهم على تأسيس ضلالة )هذا بعض ما تيسر جمعه من صفات القوم وعلاماتهم نسأل الله بمنه وفضله أن يرزقنا التمسك بالسنة والعمل بها والسير على منهج السلف حتى الممات انه ولي ذلك والقادر عليه وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم.
URL
HTML
BBCode
______________________________________
تقيم الموضوع:
بمشاركة الموضوع تعم الفائدة ونشرا للعلم:

0 التعليقات :

إرسال تعليق

الرجاء ملاحظة أنك بحاجة إلى هذه البرامج