Blogger Widgets

بنر

Latest Tips For BloggersLatest Tips For Bloggers Latest Tips For BloggersLatest Tips For Bloggers

.: عدد زوار المدونة :.

سلسلة مميزة - اداب الانترنت


ادعمنا
جديد
جـــاري الــتــحــمــيــل...

الأحد، 2 مارس، 2014

سلسلة " خطر في بالي " لفضيلة الشيخ محمد بن عمر بن سالم بازمول حفظه الله

الرؤى:0

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى أله وصحبه ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين وبعد...

سلسلة " خطر في بالي " لفضيلة الشيخ محمد بن عمر بن سالم بازمول حفظه الله

خطر في بالي ...
أن الاستقرار النفسي والأسري سببه بعد مشيئة الله الزوجة الصالحة، فإن الرجل قد يضيع ماله و لا يستثمر علمه ولا يحسن عمله بسبب القلق الذي يعيشه في بيته مع أسرته.
ولذلك كانت الزوجة الصالحة حسنة الدنيا.
وهي التي تسر زوجها إذا نظر إليها.
وتريحه إذا أتى إليها.
لا تسمعه الهجر من القول.
و لا تذكره بالسوء.
تحفظه في نفسها وبيتها وولدها.
ألا ترى إلى حديث أبي هريرة عند الشيخين : "نِسَاءُ قُرَيْشٍ خَيْرُ نِسَاءٍ رَكِبْنَ الإِبِلَ أَحْنَاهُ عَلَى طِفْلٍ وَأَرْعَاهُ عَلَى زَوْجٍ فِي ذَاتِ يَدِهِ"، فذكر فضيلة نساء قريش على سائر نساء العرب، من جهة أنهن أحناه على طفل وأرعاه على زوج في ذات يده.
المرأة لا تعرف مقدار المكانة العظيمة التي تكون لها عند الله تعالى بإحسانها إلى زوجها!
و لا تعلم مقدار المحل الذي تكون فيه من قلب زوجها لما تفعل ذلك!
فاجعلي بيتك سكنا لزوجك ، ساعديه في اذهاب الهم والحزن، و لا تكوني أنت سبب حزنه وقلقه.
إملأي بيتك رفقا وودا ليملأه زوجك لك حبا واحتراما وحنانا.
بارك الله لكما وعليكما وجمع بينكما في خير.

خطر في بالي ... 
أن على طالب العلم أن يعود نفسه على البحث عن المسألة بالرجوع إلى الكتب ، ثم بعد ذلك إذا لم يفهم أو اشكل عليه رجع إلى العلماء وطلبة العلم .
وكان صلى الله عليه وسلم يرشد اصحابه إلى ذلك، فنهاهم عن كثرة السؤال، فكانوا يمتنعون عن سؤاله ويعجبهم أن يأتي الرجل العاقل فيسأله .. أخرج مسلم في صحيحه عن أنس بن مالك قال: "نهينا أن نسأل رسول الله صلى الله عليه و سلم عن شيء فكان يعجبنا أن يجيء الرجل من أهل البادية العاقل فيسأله ونحن نسمع ..." الحديث.
وهذا يعود الطالب على تقوية ملكته العلمية في الارتباط بالكتاب وبكلام العلماء، بل ويجعله يعرف قدر من يسأله من أهل العلم والله الموفق.

خطر في بالي ...
بيان أن المعتبر في جهاد الدفع الذي ذكر أنه لا يشترط فيه ما يشترط في الطلب هو الذي يكون من باب دفع الصايل يعني يا قاتل أو مقتول إذا لم تدفعه سيتمكن من البلد.
أما مجرد دخول الكفار بجيوشهم البلد مع إمكان الرجوع إلى ولي الأمر و إمكان استئذان الوالدين و أن القضية دفعهم ولكن ليس بصورة دفع الصايل المذكورة فيشترط فيها في الجملة شروط جهاد الطلب.
والمشكلة أن بعضهم يجعل مطلق ما صورته دفع محلا للقول: أنه لا يشترط في الدفع ما يشترط في الطلب.
لا تتعجل وتأمل
وقد ذكر ابن قدامة أن أحمد بن حنبل يشترط إذن ولي الأمر في جهاد الدفع ما لم يخشى أن يتمكن العدو من البلد ان تأخر حتى يستأذن. وهذا يشعر بتقرير ما ذكرته من حالتي الدفع والله الموفق.(1)

خطر في بالي ...
المليارات ليست قيمة البرنامج ... لكنها قيمة ما يتيحه البرنامج.
لما سمعت عن المليارات من الدولارات قيمة برنامج الواتساب.
أن ليس من المعقول أن تكون هذه قيمة برنامج مجرد برنامج.
إذا هذه قيمة لأي شيء؟
هذه قيمة المعلومات التي ستسلم إليهم عن كل المشتركين في جميع البلدان...
قيمة اتاحة الفرصة لهم لجمع هذه المعلومات وتصنيفها ..
هل تشك في هذا ..؟!
أخبرك شيئا واضحا يحصل معي ...
تأتيني أسئلة من بلدان عدة والتقي بشباب من بلدان مختلفة واسمع منهم اسئلتهم ...
هل تعلم أنه تكونت لدي من خلال الأسئلة المتنوعة صورة ذهنية عن بلدانهم أو على الأقل عن أكثر نشاط الناس فيها، فالبلد الفلانية يبدو أن لديهم مشاريع تجارية كثيرة، ولديهم تجارات متنوعة لأن اسئلتهم في الغالب عن هذا الموضوع. والبلد الفلاني يعيشون أزمة عدم توافق مع بعضهم لأن أكثر أسئلتهم عن هذا النوع من المشاكل.. وهكذا..فما بالك إذا شكل جهاز من 3000 متخصص يدرسون هذه الرسائل والكتابات ويقسمونها بماذا يخرجون ؟!!

خطر في بالي ... 
ما عجزت آلتهم عنه

على ذكر مشكلة اختراق الواتساب وأنه وسيلة للتجسس على صاحبه أن اذكر الأمور التالية:

1 ) ليست المشكلة في الواتساب فقط بل هي في جميع البرامج الحوارية، بل حتى الإيميلات بل أنت من الوقت الذي تجلس فيه على الكمبيوتر كل المواقع التي تفتحها وكل تعليقاتك وكل مشاركاتك مسجلة على الآي بي (معرف جهازك) بالزمان والمكان.

2 ) ليست القضية أن يقال أمام هذا الواقع : لا مشكلة عندنا فنحن لا نفعل حاجة غلط.

3 ) المشكلة هي أنهم يستفيدون من هذه المعلومات لمعرفة اتجاه تفكير الناس في دولة ما بل وفي مدينة عن أخرى، واهتماماتهم، ونفسياتهم، والحركة الاجتماعية عندهم ، بل ممكن يتوصلون إلى معرفةت ذلك في فئات جنسية وعمرية متنوعة في المجتمع عن طريق دوائر التواصل الاجتماعي، وهذا هو الخطر الحقيقي في الموضوع؛

لأننا بهذا نتيح لأعدائنا فرصة ذهبية ليرتبوا اسلحتهم ويوجهونها بالطريقة المناسبة لتصيب الهدف.
لا أتكلم عن سلاح ذري أو متفجر، لكن أتكلم عن سلاح إعلامي فيزولوجي يتوجه للقيام بما عجزت آلتهم حتى الآن عن إحداثه.
والحل يتمثل في أن تستعمل هذه البرامج باقتصاد، متحلين بالآداب الإسلامية، بصورة تجعل من الصعب على عدونا أن يفهم عنا غير الإسلام، فيصاب بخيبة أمل ، وبيأس وبإكتئاب يؤديه إلى الانتحار... فيحفر حفرته بيده.
والله الموفق

جمعه أبو أمامة محمد الجزائري من :صفحة الشيخ محمد بن عمر بازمول على الفيس بوك

-----------------------------------------
(1) - سأله بعض الاخوة في التعليقات فأجاب حفظه الله :
السائل : لماذا لا نقول هذا مذهب أحمد وكفى. بينما غيره يرى أن مطلق الدفع لا يشترط فيه الإذن وليس الصايل فقط ؟
الشيخ محمد بن عمر بازمول : لأن الرسول صلى الله عليه وسلم في معظم غزواته كان في جهاد دفع وكان يطلب تحقيق الشروط التي تطلب في جهاد الطلب، تأمل غزوات الرسول معظمها جهاد دفع .. ومع ذلك رد في أحد ابن عمر ، فاشترط السن مع إن أحد جهاد دفع الكفار قدموا لحربه في المدينة فخرج إليهم، وأنا لما ذكرت كلام أحمد لا لأن هذا مذهب له، ولكن لتقرير فقه السلف في هذا الباب ولذلك ابن قدامة رحم الله الجميع لم يذكرها مسألة خلافية...
عرفت ليش أقول لا تتعجل وتأمل .




سلسلة " خطر في بالي " لفضيلة الشيخ محمد بن عمر بن سالم بازمول حفظه الله
URL
HTML
BBCode
______________________________________
تقيم الموضوع:
بمشاركة الموضوع تعم الفائدة ونشرا للعلم:

0 التعليقات :

إرسال تعليق

الرجاء ملاحظة أنك بحاجة إلى هذه البرامج