Blogger Widgets

بنر

Latest Tips For BloggersLatest Tips For Bloggers Latest Tips For BloggersLatest Tips For Bloggers

.: عدد زوار المدونة :.

سلسلة مميزة - اداب الانترنت


ادعمنا
جديد
جـــاري الــتــحــمــيــل...

الجمعة، 30 مايو، 2014

لا تنخدع بمَن يُظهر لك الود !!

الرؤى:0

◄الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى أله وصحبه ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين...

◄أمــا بــــعــــد...

◄كما عودناكم بنقلاتنا عن اهل العلم المعروفين وعن مواقع اهل السنة الموثوقة ننقل لكم هده المادة العلمية ونسأل الله ان ينفعنا واياكم بها والان نترككم مع الموضوع التالي....

 (ونعتدر منكم على الاطالة لانه لا يحق لنا بتر كلام احد)






لا تنخدع بمَن يُظهر لك الود !!
الحمد لله وبعد :


من بديع ما قرأت للحافظ الواعظ أبو الفرج ابن الجوزي رحمه الله في كتابه البديع صيد الخاطر :

يقول رحمه الله تعالى :

"كان لنا أصدقاء وإخوان أعتد بهم ، فرأيت منهم من الجفاء ، وترك الشروط الصداقة والأخوة عجائب ، فأخذت أعتب
ثمَّ إنتبهت لنفسي فقلت : وما ينفع العتاب ، فإنهم إن صلحوا فللعتاب لا للصفاء
فهممت بمقاطعتهم ، ثم تفكرت فرأيت الناس بين معارف وأصدقاء في الظاهر وإخوة مباطنين ، فقلت : لا تصلح مقاطعتهم إنما ينبغي أن تنقلهم من ديوان الأخوة ، إلى ديوان الصداقة الظاهرة
فإن لم يصلحوا لها نقلتهم إلى جملة المعارف ، وعاملتهم معاملة المعارف ، ومن الغلط أن تعاتبهم
فقد قال يحيي بن معاذ : بئس الأخ أخ تحتاج أن تقول له أذكرني في دعائك
وجمهور الناس اليوم معارف ، ويندر فيهم صديق في الظاهر ، فأما الأخوة والمصافاة فذاك شيء نسخ ، فلا يطمع فيه .
وإيَّاك أن تنخدع بمَن يظهر لك الود ، فإنه مع الزمان يبين لك الحال فيما أظهره ، وربما أظهر لك ذلك لسبب يناله منك
وقد قال الفضيل بن عياض : إذا أردت أن تصادق صديقًا فأغضبه ، فإن رأيته كما ينبغي فصادقة
وهذا اليوم مخاطرة ، لأنك إذا أغضبت أحدًا صار عدوًا في الحال
والسبب في نسخ حكم الصفا ، أن السلف كان همتهم الآخرة وحدها ، فصفت نياتهم في الأخوة والمخالطة ، فكانت دينًا لا دنيا
والآن فقد استولى حب الدنيا على القلوب ، فإن رأيت متملقًا في باب الدين فأخبره تَقلهِ
ويقول رحمه الله تعالى في موضع آخر :
" ... ...إذا اصطفيت صديقًا وخبرته ، فلا تخبره بكل ما عندك ، بل تعاهده بالإحسان كما تتعاهد الشجرة ، فإنها إذا كانت جيدة الأصل حسنت ثمرتها بالتعاهد ، ثم كن منه على حذر فقد تتغير الأحوال ، وقد قيل :


إحذر عدوٌّك مَرَّة وَاحذَرْ /// صَديقَكَ ألفَ مَرَّة
فَلربما إنقلَبَ الصَّديقُ /// فَكانَ أدْرَى بالمضَرَّة


وأما إذا أبغضت شخصًا لأنه يسوؤك فلا تظهرن ذلك ، فإنك تنبهه على أخذ الحذر منك ، وتدعوه إلى المبارزة ، فيبالغ في حربك والإحتيال عليك ، بل ينبغي أن تظهر له الجميل إن قدرت ، وتبرٌّه ما إستطعت حتى تنكسر معاداته بالحياء من بغضك ، فإن لم تطق فهجر جميل ، لا تبيِّن فيه ما يؤذي "
قلت: وفي هذه الأزمنة المتأخرة قلَّ ما تجد من يكتم سرك ، ويصون عرضك



URL
HTML
BBCode
______________________________________
تقيم الموضوع:
بمشاركة الموضوع تعم الفائدة ونشرا للعلم:

0 التعليقات :

إرسال تعليق

الرجاء ملاحظة أنك بحاجة إلى هذه البرامج