Blogger Widgets

بنر

Latest Tips For BloggersLatest Tips For Bloggers Latest Tips For BloggersLatest Tips For Bloggers

.: عدد زوار المدونة :.

سلسلة مميزة - اداب الانترنت


ادعمنا
جديد
جـــاري الــتــحــمــيــل...

الخميس، 26 يونيو، 2014

قصيدتا الصنعاني والشوكاني في الإمام محمد بن عبدالوهاب

الرؤى:0

◄الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى أله وصحبه ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين...
◄أمــا بــــعــــد...
◄كما عودناكم بنقلاتنا عن اهل العلم المعروفين وعن مواقع اهل السنة الموثوقة ننقل لكم هده المادة العلمية ونسأل الله ان ينفعنا واياكم بها والان نترككم مع الموضوع التالي....
(ونعتدر منكم على الاطالة لانه لا يحق لنا بتر كلام احد)














قصيدة الشيخ محمد بن إسماعيل الأمير الصنعاني مؤلف سبل السلام ، لما بلغه دعوة الشيخ وثورته على البدع والخرافات . وقيامه بالدين الصحيح ، والسنة المطهرة ، وإرشاد الناس إلى أن يتمسكوا بالوحيين – وإلى القارئ بعض القصيدة :




سلامــي على نجد ومن حـل في نجـــد


وإن كـان تسليـمي على البـعد لا يجــد



وقد صدرت من سفـح صنعاً سقى الحــيا


ربـاهـا وحـياهـا بقـهـقهة الرعــد



سرت أسير بـنـشد الـريح أن ســـرت


ألا يـا صـبـا نجـد متى هجت من نجــد



قفـي واسـألي عن عـالم حـل سوحـهـا


بـه يهتدي مـن ضـل عن منهـج الرشـد



محـمـد الهــادي لـسنـة أحمــــد


فـيا حـبـذا الهادي ويـا حـبذا المهـدي



لـقـد أنكرت كـل الطـوائف قـولــه


بـلا صـدر في الحــق مـنـهم ولا ورد



ومـا كـان قــول بالقـبـول مقـابـل


ومـا كـل قـول واجـب الـرد والطـرد



سـوى مـتـا أتى عـن ربنـا ورسولــه


فـذلـك قول جـل ، يـا ذا ،عن الــرد



وأمـا أقـاويـل الــرجـال إنــهــا


تــدور على قـدر الأدلـة في الـنـقـد



وقـد جـاءت الأخـبـار عـنـه بـأنـه


يـعيـد لـنـا الشرع الشريف بما يـبـدي



ويـنشر جـهـراً مـا طوى كل جـاهـل


ومبـتـدع مـنـه ،فـوافـق ما عـنـدي



ويـعـمر أركـان الشريعـة هـادمـــاً


مشاهـد ضـل الناس فـيها عـن الـرشـد



أعـادوا بـهـا معـنى سـواع ومـثلــه


يـغـوث وود ، بـئـس ذلـك مــن ود



وقـد هتـفوا عـنـد الشدائد باسمـهــا


كـمـا يـهتـف المضطر بالصمـد الفـرد



وكم عقروا في سوحها من عقيرة


أهـلـت لـغـير الله جـهـراً على عمـد



وكم طائف حول القبورمقبل


ومسـتـلم الأركـان منـهـن بـاليــد



لـقد سرني مـا جـاءني مـن طريـقــة


وكـنت أرى هـذي الطـريقة لي وحـدي



يصـب علـيـه صـوت ذم وغـيـبــة


ويجـفـوه مـن قـد كـان يهواه عن بعـد



ويـعـزي إلـيـه كـل ما لا قــولــه


لتنـقيـصـه عـنـد التهـامي والنـجدي



فـيرميه أهـل الرفض بـالنـصب فـريـة


ويـرمـيه أهـل النصب بـالرفض والجحـد



ولـيـس لــه ذنب سوى إنـه أتـــى


يـتحكيم قـول الله في الحـل والـعـقـد



ويـتـبـع أقـوال الـنـبي محـمـــد


وهـل غـيره بالله في الشرع مـن يـهـدي



لئـن عـده الجهـال ذنـبـاً فـحبــذا


بـه حـبـذا يـوم انفـرادي في لحــدي



سلامـي على أهــل الحــديث فإننــي


نـشـأت على حب الأحاديث من مهـدي



هُـمُ بـذلوا في حـفـظ سنـة أحمـــد


وتـنـقيـحها من جهدهم غـايةالجـهـد








رثاء الشيخ العلامة محمد بن علي الشوكاني مؤلف نيل الأوطار (( للشيخ محمد بن عبد الوهاب ومثنياً عليه ))




مصابٌ دها قلبي فأذكى غلائلي


وأصمي بسهم الافتجـاع مقاتلي



وخطب به اعشار أحشاي صدعت


فأمست بفـرط الوجـد أي تواكلي



ورزء تقاضاني ، صفاء معيشتي


وأنهـلني قسـراً أمرَّ المناهـلِ



مصابٌ به ذابت حشاشة مهجتي


وعن حملهِ قد كلّ متني وكاهلي



مصاب به الدنيا قد اغبرَّ وجهها و


قد شمخت أعـلام قومٍ أسـافل



به انهـد ركن الدين وانبت حبله


وشيْـد بناء الغي مع كل باطـل



وقام على الإسلام جهـراً وأهله


نعيق غـراب بالمـذلة هائـلِ



وسيـم منـار الاتباع لأحمـد


هوان انهدام جاء من كل جاهلِ



لقد مات طود العلم قطب رحى العلا و


مـركـز أدوار الفحول الأفاضل



وماتت علوم الدين طراً بمـوته


وغيب وجه الحـق تحت الجنادلِ



إمام الهدى ماحي الردى قامع العدا


ومروي الصدى من فيض علم ونائلِ



إمام الورى علامة العصر قدوتي


وشيخ الشيوخ الجد فرد الفضائل



(محمدْ) ذو المجد الذي عز دركهُ و


جل مقاماً عن لحـوق المطاول



إلى عابد الوهاب يعزي وإنه


سلالة انجـابٍ زكي الخصـائل



عليه من الرحمن أعظم رحمة ت


بـل ثراه بالضحى والأصائل



لقد أشرقت نجد بنور ضيائه


وقام مقامات الهـدى بالدلائل



ومن شأنه قمع الضلال ونصره


لمن كان مظلوماً وليس بخاذل



وكم كان في الدين الحنيف مجاهداً


بماضي سنـانٍ دامـغٍ للأباطل



وكم ذب عن سامي حماه وذاد من


مضـل وبدعيِّ ومعفـو ونائل



ففيم استباح أهل الضلال لعرضه


وكم نكست أعـلامه الأراذل



فلولاه لم تحرز رحى الدين مركزاً


ولا اشتد للإسلام ركن المعـاقل



ولا كان للتوحيد واضح لاحب


يقيم اعوجاج السير من كل عاذل



فما هـو إلا قائم في زمانه


مقام النبي في إماته باطـل



ستبكيه اجفاني حياتي وإن أمت


ستبكيه عني جفن طل ووابل



أفق يا معيب الشيخ ماذا تعيبه


لقد عبت حقاً وارتحلت بباطل



نعم ذنبه التقليد قد جد حبله


وبل التعصب بالسيوف الصياقل



ولما دعا لله في الخلق صارخاً ص


رختم له بالقذف مثل الزواجل



أفيقوا أفيقوا إنه ليس داعياً


إلى ديـنٍ آبـاءٍ له وقبـائـل



دعـا لكتاب الله والسنة التي


أتانا بها طه النبي ، خير قائلِ




المصدر كتاب : الشيخ محمد بن عبد الوهاب عقيدته السلفية ودعوته الإصلاحية وثناء العلماء عليه
URL
HTML
BBCode
______________________________________
تقيم الموضوع:
بمشاركة الموضوع تعم الفائدة ونشرا للعلم:

0 التعليقات :

إرسال تعليق

الرجاء ملاحظة أنك بحاجة إلى هذه البرامج