Blogger Widgets

بنر

Latest Tips For BloggersLatest Tips For Bloggers Latest Tips For BloggersLatest Tips For Bloggers

.: عدد زوار المدونة :.

سلسلة مميزة - اداب الانترنت


ادعمنا
جديد
جـــاري الــتــحــمــيــل...

الأحد، 16 نوفمبر، 2014

الإنتقاءات الفريدة من فتاوى العلماء السّديدة-الجزء الخامس

الرؤى:0

◄الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى أله وصحبه ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين...
◄أمــا بــــعــــد...
◄كما عودناكم بنقلاتنا عن اهل العلم المعروفين وعن مواقع اهل السنة الموثوقة ننقل لكم هده المادة العلمية ونسأل الله ان ينفعنا واياكم بها والان نترككم مع الموضوع التالي...
(ونعتدر منكم على الاطالة لانه لا يحق لنا بتر كلام احد)



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



ما حكم دعاء الأخ على أخيه بأن يصيبه مكروه لمعصية فعلها؟





حكم دعاء الأخ على أخيه بأن يصيبه مكروه لمعصية فعلها؟


لا يجوز الدعاء من الأخ على أخيه من أجل تعاطيه المعاصي, ولكن يدعو له بالهداية، يدعو له بالهداية وينصحه ويوجهه إلى الخير, لقول النبي-صلى الله عليه وسلم-: (المسلم أخو المسلم)، (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه

وليس من شأن الأخ ولا من شأن المحبة في الله الدعاء عليه، كأن يقول: أهلكه الله، أو: قاتله الله، أو ما أشبه ذلك، بل يدعو له بالهداية والتوفيق والصلاح، هذا هو الذي ينبغي للمؤمن مع أخيه, أما إذا كابر وعصى، فقد يقال: فقد يدعى عليه من باب الزجر ومن باب العقوبة، إذا كابر وعصى كما يؤدب أيضاً, ويقام عليه الحدّ إن كانت المعصية توجب الحد, لكن بدون شيء من ذلك يدعى له بالهداية وينصح ويوجه إلى الخير, ويقام عليه الحدّ إن كانت المعصية مما يوجب الحدّ، ووجدت الشروط التي بها يستحق أن يقام عليه الحدّ, وهكذا التعزير إذا أقر المعصية وجب تعزيره على ولي الأمر إذا رأى المصلحة في تعزيره، وإن رأى المصلحة في توجيهه إلى الخير ونصيحته وتحذيره فلا بأس؛ لأن التعزير مرده إلى ولي الأمر.


http://www.ibnbaz.org.sa/mat/20889

************************************************** ************************************************** ****


تعليق الشيخ صالح الفوزان على عبارة: ( هؤلاء جاميَّة، وهؤلاء مداخلة)

السائل:


نطلب من شيخنا الفاضل التَّنبيه على أمرٍ ما انتشر في الآونة الأخيرة بين بعض الطلاب؛ ألا وهو: نبز بعض العلماء الأفاضل إلى من يستمع إليهم؛ بأن هؤلاء جَاميُّون، وهؤلاء مداخلة؛ ويقصدون بذلك: شيخنا العالم -رحمه الله-: محمد أَمَان الجَامي، وشيخنا الفاضل -حفظه الله، وسدد خطاه-: ربيع بن هادي المدخلي، وصلِّ اللهمَّ وبارك على نبيِّنا محمد.

الجواب:



هذا داخلٌ في الجواب الذي انتهيتُ منه قريبًا؛ اتركوا هذه الأمور، وهذا التَّنابز، ولا تنابزوا بالألقاب، الله -جلَّ وعلا- قال لكم: ﴿وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ[1]
كلكم إخوة، وكلكم أهل دين واحد، وكلكم زملاء -ولله الحمد-، فانبذوا هذه الأمور، واحترموا العلماء، احترموا العلماء، من لم يحترم العلماء فإنَّه يُحرَم من عِلمهم، يُحرَم من الاستفادة منهم.
فاتركوا هذا الأمر: التَّنابز بينكم، وتناول العلماء الذين لهم الفضل، ولهم على النَّاس المنزلة التي أنزلهم الله فيها،
﴿يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ[2].

فالعلماء لهم مكانتهم، ولهم قدرهم، واحترامهم.

وإذا لم يوثق بالعلماء، فبمن يوثق؟! إذا نُزِعت الثِّقة من العلماء، فإلى من يرجع النَّاس؟!فهذه مكيدة -لا شك-، ودسيسة -لا شك- بين النَّاس، فيجب التَّنبُّه لها، يجب نبذُها، والابتعاد عنها، والنَّهي عنها. نعم.


المصدر: نقلاً عن محاضرة بعنوان: (واجب طالب العلم بعد التخرج)
لفضيلة الشَّيخ: صالح بن فوزان الفوزان -حفظه الله-
وألقيت في الجامعة الإسلاميَّة بالمدينة النبويَّة
يوم الأربعاء الموافق: 8 / 4 / 1431 هـ.
للاستماع:
للتحميل:

يتبع ان شاء الله ...
URL
HTML
BBCode
______________________________________
تقيم الموضوع:
بمشاركة الموضوع تعم الفائدة ونشرا للعلم:

0 التعليقات :

إرسال تعليق

الرجاء ملاحظة أنك بحاجة إلى هذه البرامج